Whatsapp Whatsapp Telefon Hemen Ara Randevu Messenger Randevu Randevu Al

العلاج عبر البلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP

 

إن تقنية البلازما الغنية بالصفائح الدموية ، “Platelet Rich Plasma” (PRP) ، هي من بين الطرق الشائعة للغاية في السنوات الأخيرة عبر تأثيرها في تجديد البشرة وإزالة الأضرار من الجلد وتجديد شباب البشرة. تقوم تقنية البلازما الغنية بالصفائح الدموية ، “Platelet Rich Plasma” (PRP) ، على فصل بعض الدم المأخوذ من الفرد بحجم 10 سم مكعب في المتوسط إلى مكوناته عبر الطرد المركزي وإعادة البلازما الغنية بالصفائح الدموية التي يتم الحصول عليها عن طريق الحقن تحت الجلد لنفس الشخص.

الصفائح الدموية هي الخلايا التي تحتوي في بنيتها على عامل النمو (growth factor) اللازم لإصلاح الأنسجة التالفة.  إن البنية التي يمكنها إصلاح تلف الجلد بشكل أكثر فاعلية هي أيضًا جزء من الجسم الذي ينتمي إليه الجلد ، لذلك تطورت تطبيقات البلازما كطريقة تنشط هذه القوة السحرية التي تدور في شراييننا.

ما الذي يجب أخذه بعين الاعتبار بعد عملية العلاج عبر PRP؟

يجب تجنب حمامات الشمس والتشمس الاصطناعي خلال فترة علاج PRP. لا يوجد أي ضرر في حمامات الشمس بعد تحسن حساسية الجلد والتورمات الناجمة عن التطبيق.

الحالات التي يعتبر فيها العلاج عبر PRP مفيدا؛

  • يوفر البناء السريع للجلد بعد التطبيقات التجميلية مباشرة مثل الليزر / التقشير.
  • يوفر إمكانية عودة المرونة والسطوع للجلد والتخلص من النتائج السيئة للتعرض لأشعة الشمس لسنوات عديدة
  • يسرع الشفاء في الحالات التي يكون فيها مشاكل في سلامة الجلد مثل الجروح المزمنة غير الملتئمة والتشققات

تطبيق PRP

يتم أخذ واحد أو اثنين من أنابيب الدم (16-23 مل)  اعتمادا على منطقة التطبيق ويتم فصل الصفائح الدموية بواسطة الطرد المركزي. يتم حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية المنفصلة عبر الحاقن إلى الجلد، ويظهر تأثير تنشيط وتجديد شباب الجلد بعد عدة أسابيع من التطبيق. مدة العملية الإجمالية قصيرة حيث تستمر من 15 إلى 20 دقيقة.

يكتسب الجلد مظهر حيوي في الفترة المبكرة مباشرة بعد التطبيق، ولكن من أجل رؤية النتائج المثالية ، يلزم إجراء 3 أو 4 جلسات مع فواصل 2 أسبوعين بين كل الجلسة والأخرى.